كيف تعرف ما إذا كان شاحن الهاتف الذي تستعمل أصلي وقوي !

كيف تعرف ما إذا كان شاحن الهاتف الذي تستعمل أصلي وقوي !

كيف تعرف شاحن الهاتف أصلي
كيف تعرف ما إذا كان شاحن الهاتف الذي تستعمل أصلي وقوي!من أكثر المشاكل التي يعاني منها مستخدمي الهواتف الذكية هو مشكل البطارية و سرعة استهلاكها للبطارية.

ومن الحلول التي قد يلجأ إليها المستخدم هي التطبيقات وأدوات التي توجد في متجر جوجل بلاي والتي تساعد في الحد من إستهلاك البطارية،وهناك أمر مهم كذلك وهو الشاحن وكابل، يجب عليك إستعمال الشاحن الأصلي يمكنك القيام بالتجربة بنفسك إذا استعمله شاحن وكيبل غير أصلي سرعة الشحن تكن أبطأ وكذلك البطارية تنفذ بسرعة.

لذلك أقدم لك Ampere تطبيق تستطيع من خلاله الحصول على عدة معلومات عن البطارية ودرجات حرارتها  وكذلك قوة الشاحن وشدة التيار والجهد الكهربائي‬‎.

معلومات الخلفية: يقيس التطبيق تيار الشحن/التفريغ للبطارية.

إذا لم يكن هاتفك متصلاً بشاحن ،ستشاهد تيار التفريغ وهو سلبي. إذا قمت بتوصيل شاحن،فسيتم استخدام ما يقوم به الشاحن حاليًا تزويد هاتفك وسيتم شحن الطاقة المتبقية إلى البطارية.

إذا كان هاتفك يستهلك 300 مللي أمبير بدون شاحن متصل (-300mA على الشاشة) ، فسيقوم شاحن 500 مللي أمبير بشحن البطارية بحد أقصى 200 ميلي أمبير (200 ميلي أمبير على الشاشة). 
المعلومات الفنية: التيار المعروض هو متوسط ​​القيمة من 50 قياسات ناقص 10 قيم عليا و 10 قيم أقل.

يمكن أن يكون التيار المعروض مهزوزًا أو غير مستقر أو حتى صفر مما يعني أن نظام Android يوفر قيمًا غير مستقرة.

تستخدم كل شركة أنواع مختلفة من البطاريات والأجهزة الأخرى مما يجعل من الصعب الحصول على نتائج دقيقة حول الشحن. 

بطاريات بوليمر الليثيوم لا رسوم الحد الأقصى بدوام كامل يستغرق لشحن الهاتف.

إذا كانت البطارية مشحونة بالكامل تقريبًا ، فسيكون تيار الشحن أقل بكثير بقدر انخفاض مستويات البطارية.
Ampere
Ampere
تستطيع من خلال هذا الأخير تجربة الكابل والشاحن ومقارنة النتيجة إذا كان لديك اكثر من شاحن،بالنسبة لي تفاجأت من النتيجة التي حصلت عليها بحيث كانت دعوة المؤتمر استعمل شاحن جهاز لوحي إعتقاداً مني أنه سيكون أفضل وأسرع لشحن الهاتف، لكني وجدت أن شاحن الهاتف أقوى من شحن الجهاز
اللوحي.

يمكنك تحميل التطبيق من الرابط أسفل الموضوع فهو يدعم أندرويد 4.0.3 وما فوق.
تحميل التطبيق:Ampere


 ننتظر بشغف كبير انطباعكم و تشجيعاتكم حول موضوع اليوم في التعليقات من أجل المزيد وشكرا.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق