إيران وامريكا الرد على أمريكا انتهى والحكومة تشكر الحرس الثوري

إيران وامريكا الرد على أمريكا انتهى والحكومة تشكر الحرس الثوري
جواد ضريف

ايران وامريكا

إيران وامريكا الرد على أمريكا انتهى

وجهت الحكومة الإيرانية اليوم الأربعاء الشكر للحرس الثوري بعد إعلانه قصف قاعدتين تستخدمهما الولايات المتحدة في العراق ردا على اغتيال قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني.

وأشاد المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، على حسابه على موقع “تويتر” بـ”الهجوم الانتقامي” وأعلن دعم الحكومة له.

وأضاف “ندعم ونشكر حرس الثورة على تنفيذ وعدهم الصادق”.

وأكد المتحدث باسم الحكومة الإيرانية أنه “من خلال هذا الهجوم تم الرد على أمريكا قانونيا”.

وشدد على أن “إيران لم تكن تسعى للحرب ولكن أي اعتداء آخر سيواجه ردا أقسى وأقوى من هذا”.

الرد انتهى 

من جانب آخر أعلن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الأربعاء، انتهاء رد طهران على اغتيال سليماني.

وجاء تصريح ظريف، عقب استهداف الحرس الثوري الإيراني، فجر الأربعاء، قاعدتين أمريكيتين بالعراق، بصواريخ باليستية، ردًا على مقتل سليماني، بغارة أمريكية الجمعة.

وقال ظريف، في تصريح صحفي نشرته وسائل إعلام إيرانية، إن رد طهران على اغتيال الجنرال سليماني، انتهى.

80 مليون دولار لمن يقتل دونالد ترامب مكافة متاحة للجميع

وأضاف: قصفنا القاعدة التي انطلقت منها الطائرة التي استهدفت سليماني.

وأشار ظريف، في تغريدة سابقة على تويتر أن إيران اتخذت وخلصت إلى إجراءات متناسبة في الدفاع عن النفس بموجب المادة 51 من قاعدة استهداف ميثاق الأمم المتحدة التي بدأ منها الهجوم المسلح الجبان ضد مواطنينا وكبار المسؤولين.

وأكد “نحن لا نسعى للتصعيد أو الحرب، لكننا سندافع عن أنفسنا ضد أي عدوان”.

وأعلن الحرس الثوري، فجر الأربعاء، استهدافه قاعدتين أمريكيتين بالعراق، بعشرات الصواريخ الباليستية، ردًا على مقتل سليماني.

ولاحقًا، تحدثت وكالة فارس شبه الرسمية، عن وقوع 80 قتيلا على الأقل، في الهجوم الذي قالت إنه أوقع أضرارا كبيرة في قاعدة عين الأسد، فيما نفى مسؤول أمريكي سقوط قتلى في صفوف جنود بلاده.

وعقب الهجوم الإيراني على القاعدتين، أعلن البيت الأبيض، أن الرئيس دونالد ترمب، أحيط علمًا بالهجوم، وأنه يتابع تطورات الأوضاع عن كثب.المصدر وكالاتكلمات مفتاحية

المصدر من هنا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق