توقيع اتفاقيات مغربية إسرائيلية يحرج وزراء حزب العدالة والتنمية

تصل زوال غد الثلاثاء، إلى مطار الرباط سلا الدولي، أول رحلة طيران قادمة من إسرائيل بعد استئناف العلاقات الدبلوماسية بين الرباط وتل أبيب.

وحسب مصادر هسبريس فإن كبير مستشاري الرئيس الأمريكي، جاريد كوشنر، الذي يقود الوفدين الأمريكي والإسرائيلي، سيدلي بتصريح صحفي فور وصوله إلى المطار، وهو تقليد يقوم به المسؤولون الأمريكيون خلال وصول أول رحلة طيران إلى الدول العربية التي استأنفت علاقاتها مع إسرائيل، من قبيل الإمارات والبحرين.

ويوقع المغرب وإسرائيل، وفق مصادر هسبريس، حوالي 10 اتفاقيات في مجالات مختلفة، أبرزها الطيران المدني والسياحة والنقل والماء والطاقة والصناعة والفلاحة والاقتصاد؛ وذلك بحضور وزيرين من حزب العدالة والتنمية على الأقل، وهما عبد القادر اعمارة وعزيز رباح.

ومن المقرر أن يصل إلى إسرائيل اليوم الإثنين وفد أميركي بقيادة جاريد كوشنر، لإجراء لقاءات مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ومسؤولين إسرائيليين آخرين، قبل التوجه غداً الثلاثاء إلى الرباط.

وقال الممثل الأميركي الخاص للمفاوضات الدولية، آفي بيركوفيتش، في تصريح للصحافة الإسرائيلية، إن الأطراف “تعتزم التوقيع على العديد من مذكرات التفاهم التي ستساعد على إحياء اتفاقيات التطبيع وتحقيق تحسينات جوهرية في حياة الناس في كل من إسرائيل والمغرب”.

ويجري التحضير لزيارة الوفد الإسرائيلي إلى المغرب وسط تكتم شديد من قبل الحكومة المغربية؛ وذلك تفادياً للإحراج الذي يمكن أن يسببه الموضوع لحزب العدالة والتنمية ذي المرجعية الإسلامية؛ فيما لم تستبعد مصادر هسبريس أن يدفع بعض وزراء “البيجيدي” في اتجاه توقيع الاتفاقيات مع مدراء الوزارات، لكن هذا الخيار لن يكون عمليا في حالة قدوم وزراء من الجانب الإسرائيلي.

هسبريس _ عبد الرحيم العسري

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *