الإقتناع الذاتي للقاضي الجنائي pdf

الإقتناع الذاتي للقاضي الجنائي pdf

الإقتناع الذاتي للقاضي الجنائي pdf

المبحث الأول: إطار مبدا الإقتناع الذاتي للقاضي الجنائي

من الممكن أن نتعرض لبيان إطار مبدا الاقتناع الذاتي للقاضي الجنائي من خلال التعرف على مقصود هذا المبدأ ومفهومه. ثم بيان مدلول الاقتناع الذاتي للقاضي الجنائي، ونعرض لكل من هذين العنصرين في مطلب مستقل على النحو التالي:

المطلب الأول: ماهية وأسس القناعة القضائية

مبدأ الاقتناع الذاتي أو ما يسمى بحرية القاضي بالاقتناع من المبادئ الحديثة بشكل نسبي في القانون الجنائي. فأول ظهور تشريعي لهذا المبدأ كان في نهاية القرن الثامن عشر. و حيث ورد في قانون تحقيق الجنايات الفرنسي وقانون العقوبات الفرنسي الصادرين عام 1791م.

حيث أنه قد ورد في المادة ٢٤ من القسم السادس من قانون تحقيق الجنايات. ذلك حيث أوجب على المحلفين أن يبنوا قناعتهم بصورة خاصة على الأدلة والمناقشات التي تطرح أو تلك التي تدور أمامهم. و من خلال قناعتهم الشخصية يطالبهم القانون والمجتمع بأن يقوموا بإصدار أحكامهم على المتهمين. كذلك فقد ورد في المادة ۳۷۲ من قانون العقوبات الفرنسي 1791 بنفس المضمون 38.

ويقصد بهذا المبدأ أن القاضي الجزائي يحكم وفقأ للعقيدة التي تتكون لديه في الدعوى بكامل حريته.

وأن له مطلق الحرية في تقدير قيمة الدليل، والأخذ بما يرتاح ضميره له من الأدلة ويطرح ما سواه. و له أن يستمد قناعته من أي دليل وله تجزئة الدليل فيأخذ ببعضه ويطرح البعض الآخر. فالاقتناع الذاتي قد تتكون من شذرات متفرقة من الظروف والأدلة384. و الاقتناع يقصد منه التوصل لأحد أمرين:

الأول:

إذعان القاضي وتسليمه بنشوء حق الدولة في معاقبة المتهم حال ثبوت الجريمة اليقيني.

والثاني:

هو إذعانه وتسليمه بعدم نشوء حق الدولة في معاقبة المتهم ويكون ذلك في حالة عدم ثبوت الجريمة أو الشك في وقائعها أو في نسبتها للمتهم 385. فإذا كان الاقتناع القضائي بنشوء حق الدولة في معاقبة المتهم.

فإذا كان الاقتناع القضائي بنشوء حق الدولة في معاقبة المتهم. إذا تمت إدانته يأتي نقضا وهدما لأصل البراءة في المتهم. فإن ذلك يستوجب أن يصل الاقتناع إلى حد الجزم، كما أنه من جهة أخرى يعتبر الاقتناع بالإدانة. أو البراءة هو استخلاص لهما من عناصر الإثبات المطروحة على بساط البحث كاستخلاص النتائج من المقدمات. و هو الأمر الذي يستوجب توائم هذا الاستخلاص مع مقتضيات العقل والمنطق 386.

و هذا المبدأ يوصف بالاقتناع الذاتي للقاضي وذلك من أجل الدلالة على قيام القاضي بالحكم في دعواه. وفقا لما يمليه عليه ضميره بواسطة أدلة يستشعر منها قدرته على توليد وتكوين يقينه بثبوت الاتهام ضد المتهم387.

الإقتناع الذاتي للقاضي الجنائي pdf

إقرأ أيضا:

الإثبات في المادة الإجتماعية عائشة برشان pdf

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.